سليمان: تكرار الرسائل الصاروخية لا يمكن ان يغير في الثوابت الوطنية

0
107

 

أكد رئيس الجمهورية ميشال أن تكرار الرسائل الصاروخية، واياً كان مرسلها ومهما كان هدفها، لا يمكن أن تغير في الثوابت الوطنية النابعة من الايمان في المصلحة الوطنية العليا.

وفي بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، الجمعة، رأى سليمان أن تكرار الرسائل الصاروخية، “كائنا من كان مرسلها واينما كانت وجهتها ومهما كانت درجة خطورتها والهدف الكامن وراء اطلاقها، لا يمكن ان يغير في الثوابت الوطنية والقناعات التي يتم التعبير عنها بالكلمة الحرة والصادقة”.

ولفت الى أن هذه الثوابت نابعة من “ايمان بالمصلحة الوطنية العليا لتجنيب البلاد انعكاسات ما يحصل حولنا وفي المنطقة، ولضمان الاستقرار والوحدة بين اللبنانيين”.

ودعا الى العودة الى التزام اعلان بعبدا وصون التماسك الوطني في هذه الظروف الدقيقة بالذات.

وسقط صاروخان ليل الخميس أحدهما على مقربة من القصر الجمهوري في بعبدا والآخر على قرب من وزارة الدفاع وفي حين أفادت المصادر الصحافية عن سقوط صاروخ ثالث، تضاربت المعلومات حول مكان سقوطه.

الى ذلك، شدد سليمان على أهمية تحلي اللبنانيين بأعلى درجات الوعي “لخطورة ما يقوم به المتضررون من استقرار الساحة الداخلية”.

وطلب من الاجهزة الامنية المعنية تكثيف تحرياتها وتحقيقاتها لكشف لملابسات واتخاذ التدابير الايلة الى ضبط مثل هذه الافعال.

وأتى إطلاق الصاروخين بعيد موقف لسليمان في عيد الجيش، الخميس، قال فيه: “اذا استمرت ازدواجية السلاح الشرعي وغير الشرعي يصبح دور الجيش صعباً”.

وأكد سليمان أنه “يجب إعادة النظر بالإستراتيجيّة الدفاعيّة خصوصاً بعد أن تخظى سلاح المقاومة الحدود اللبنانيّة إنطلاقاً من تصورنا للإستراتيجيّة والتي وضعناها أمام الرأي العام” معلناً أن ” الوقت حان كي تكون الدولة هي الناظمة الأساسيّة والمقرّرة لإستعمال القوّة”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here