بهية الحريري لقهوجي: أنتم مؤتمنون على ما تبقى من الدولة اللبنانية

0
88

أكدت النائب بهية الحريري أن المؤسسة العسكرية مؤتمنة الآن على آخر ما تبقى من الدولة الوطنية اللبنانية، معتبرة أن “العدو ليس على الحدود فقط”، لافتة في هذا الاطار الى “اننا بحاجة لاستراتيجيات دفاعية متخصصة في كل المجالات”.

ورأت الحريري في إفطار تكريمي أقامته في مجمع “البيال”، حضره ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان قائد الجيش العماد جان قهوجي: “هناك الذي يريد الالتفاف حول الجيش كوننا نحن اقوياء وهو ضعيف”.

وعليه، قالت: “الذي يريد ان يستقوي بالجيش على الضعفاء، والذي يريد ان يستقوي على الجيش نفسه. الجيش ليس حزبا. الجيش وطن”.

وكشفت الحريري أن “معظم الذين رأيتهم في الأيام الماضية كانوا ينصحونني بأن لا أتحرك لأن هناك خطرا على حياتي”.

وأضافت: “كثير من الشخصيات الوطنية الكريمة، الذين تشرفت بزيارتهم هذا الأسبوع لأدعوهم الى إفطارنا الوطني بعيد الجيش، كانوا يقولون لي “لا داعي لأن تخاطري وتأتي الينا، نحن نقدر ظروفك”. وايضا كثيرون من الأصدقاء الأمنيين نصحوني بذلك”.

وشددت الحريري أن ” العدو ليس على الحدود فقط. العدو في كل مجال وفي كل إنسان”، قائلة: “الجهل عدو والمرض عدو والبطالة عدو والفقر عدو. ولا احد قويا إذا لم نكن جميعا أقويا”.

وتابعت: “نعم نحن بحاجة إلى إستراتيجيات دفاعية متخصصة في كل مجال لنحدد فيها عناصر قوتنا وضعفنا ونواجه أعداءنا لننهض بوطننا ونحقق تقدمنا واستقرارنا وننعم بسيادتنا وإستقلالنا”.

وتوجهت الحريري الى قهوجي بالقول: “أنتم مؤتمنون الآن على آخر ما تبقى من الدولة الوطنية اللبنانية”.

وخلصت الى القول: “بوطنيتكم وتضحياتكم وحرصكم على كل المواطنين، وبشهدائكم وبصلابتكم، تستطيعون ان تنقذوا حلم كل اللبنانيين في الدولة العادلة والقادرة. وقدركم أنكم تتحملون كل هذه الضغوط من كل اللبنانيين لأنكم أملهم الأخير ببقاء دولتهم”.

ولقد شهدت منطقة عبرا في صيدا اشتباكات بين عناصر مسلحة تابعة للشيخ أحمد الأسير والجيش، أسفرت عن استشهاد 18 عسكريا من الجيش و20 من التابعين للاسير.

يشار الى أن بعد أحداث عبرا إنتشر فيديو على موقع “اليوتيوب” وتناقله المواطنون على شبكات التواصل الإجتماعي يظهر فيه جنود مفترضين من الجيش يركلون أحد العناصر المناصرين للأسبر.

وأوقف الجيش حينها المجموعة العسكرية التي تعرضت بالضرب لأحد الموقوفين .

وطالبت حينها “هيومان رايتس ووتش” الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان باجراء تحقيق مستقل في معلومات عن مقتل الشاب نادر البيومي الذي قضى”تحت التعذيب” بعد تسليم نفسه الى الجيش خلال الأحداث في صيدا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here