فضل شاكر يظهر في حفل إفطار بمخيم عين الحلوة في صيدا

0
118

 

أفادت معلومات صحافية أن “فضل شاكر موجود داخل مخيم عين الحلوة الفلسطيني في صيدا”، مرجحة أن “يكون إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير موجود في الجانب الفلسطيني من حي التعمير”.

وفي هذا السياق، أشارت معلومات أمنية في حديث لصحيفة “الحياة” نشر الخميس، الى أن “فضل شاكر موجود داخل مخيم عين الحلوة الفلسطيني بالقرب من حي التعمير، وظهر في حفل إفطار، وكان معه عدد من المطلوبين من جند الشام يتزعمهم هيثم الشعبي المطلوب بعدد من مذكرات التوقيف”.

ولقتت المصادر عينها الى أن يكون “الأسير ما زال موجوداً في منطقة صيدا”، مرجحة “وجوده في الجانب الفلسطيني من حي التعمير”.

وكانت كشفت صحيفة “النهار”، الأسبوع الفائت، عن مصادر أمنية أن “الفنان فضل شاكر أطل فعلاً قبل أيام في منطقة محاذية لمخيم عين الحلوة، و التقى عدداً من الأشخاص وطلب إليهم عرض ممتلكاته للبيع لأنه في حاجة إلى المال”.

وأضافت أن “شاكر أخبرهم أنه عازم على السفر خارج لبنان إذا تمكن من ذلك قريباً”.

ولفتت “النهار” الى أنه “عُلم أن لجان الكشف لتقدير قيمة الخسائر والتعويضات على الأهالي لم تكشف على منزل الشيخ أحمد الأسير ومنزل شاكر بعدما تكفلت جهة غير رسمية بترميم المنزلين على نفقتها الخاصة”.

وأدت المعارك بين الجيش اللبناني وعناصر الاسير، يومي 23 و24 حزيران في عبرا في صيدا، الى سقوط 18 شهيدا و20 جريحاً من الجيش اللبناني، فضلاً عن مقتل أكثر من 20 عنصرا من عناصر (إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد) الاسير.

ويعتبر شاكر من اقرب معاوني احمد الاسير. وقد اصدرت السلطات القضائية مذكرات بحث وتحر بحق الرجلين و122 شخصا آخرين بعد الهجوم الذي نفذته مجموعة تابعة للاسير على حاجز للجيش اللبناني وتلته اشتباكات انتهت بدخول الجيش الى مقر الاسير في صيدا وفرار الاخير مع فضل شاكر وآخرين الى جهة مجهولة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here