خطف طيار تركي ومساعده في بيروت

0
106

 

 

أفادت معلومات صحافية عن “خطف طيار تركي ومساعده بعد تعرض مسلحين لباص ركاب على جسر كوكودي ببيروت”.

وفي هذا السياق، أفادت قناة الـLBCI صباح الجمعة، أن “مسلحين يعترضون باص ركاب على جسر كوكودي في بيروت ويخطفون عدة أشخاص”، مردفة أن “باص الركاب على جسر كوكودي كان يقل موظفين من شركة الطيران التركي”.

ولفتت إذاعة صوت لبنان (93.3) الى “خطف طيار من الجنسية التركية ومساعده جراء اعتراض مسلحين لباص ركاب على جسر كوكودي”.

وأفادت الـMTV عن “إعتراض 6 مسلحين للسيارة التابعة لشركة الطيران التركية وكانوا يستقلون سيارتين الاولى من نوع BMW x3 والثانية كيا سوداء اللون”.

وأشارت الى أن “الجيش ينتشر في هذه الاثناء على مدخل جسر الكوكودي حيث جرت عملية الخطف”.

كذلك، نفى الشيخ عباس زغيب “علاقة أهالي مخطوفي أعزاز بخطف طيار من شركة الطيران التركية ومساعده”.

وشددت الحاجة حياة عوالي لـ”صوت لبنان” (93.3) على “عدم علاقة أهالي مخطوفي أعزاز بخطف طيار من شركة الطيران التركية ومساعده”.

وأكد السفير التركي للـLBCI انه “يتابع القضية ويتمنى على السلطات اللبنانية الافراج عن المخطوفين التركيين”.

يُشار الى انه تم الافراج عن إثنين من المخطوفين الـ11 في سوريا وهما حسين علي عمر، اواخر آب، وعوض ابراهيم في ايلول الفائت، وذلك بعد خطفهم في 22 ايار 2011 مع تسعة آخرين في منطقة أعزاز بسوريا اثر عودتهم من رحلة حج الى ايران.

ومذ ذلك الحين يعتصم أهالي المخطوفين وقطعون طرق المطار والطريق المؤدي لوزارة الداخلية من أجل معرفة مصير أبنائهم، وعززوا تحركهم أمام السفارةالتركية في وسط بيروت وامام مكاتب خطوط الطيران التركية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here