ميقاتي أعلن الحداد الوطني غدا اثر انفجار الضاحية وسلام يدعو السياسيين الى “التعالي عن الخلفات”

0
116

 

دعا رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الى عقد اجتماع لمجلس الدفاع الاعلى يوم غد الجمعة، معلنا أيضا الحداد الوطني بعد الانفجار الذي هز الطريق العام بين الرويس وبئر العبد في الضاحية الجنوبية لبيروت والذي أوقع 14 قتيلا و212 جريحا على الأقل. في حين طالب رئيس الحكومة المكلف تمام سلام القوى السياسية الى التعالي عن الخلافات من اجل وحدة الوطن.

وقال ميقاتي في بيان صادر عنه مساء اليوم الخميس، أدان خلاله الانفجار: “مرة جديدة تضرب يد الغدر ونيران الحقد مواطنين آمنين في منطقة لبنانية عزيزة ،عرفت بصمودها الكبير في مواجهة حقد العدو الاسرائيلي ومؤامراته على مدى سنوات”.

ورأى ميقاتي لن “هذا الانفجار، إن دل على شيء، فعلى أن يد الشر لا تزال تعبث بهذا الوطن وتستهدف أمنه وسلامه وعيش ابنائه وضرب مقوماته كافة”.

وبعد تشاور مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان في التطورات، تقرر دعوة المجلس الأعلى للدفاع الى الانعقاد عند العاشرة والنصف صباح غد في القصر الجمهوري بحسب ما جاء في البيان.

بدوره، دعا سلام “اللبنانيين أفرادا وقوى سياسية الى التماسك وتغليب الوحدة الوطنية لقطع الطريق على العابثين بأمن البلاد”.

وإذ استنكر “التفجير الهجمي الجبان في الضاحية الجنوبية الذي أزهق ارواحا لبنانية بريئة”، أكد سلام أن “الرد الحقيقي على اعمال ارهابية من هذا النوع لا يكون الا بتعالي كل القوى السياسية على الخلافات وتغليب تماسك المجتمع اللبناني ووحدة الوطن على أي اعتبار آخر”.

وأضاف: “بهذه الطريقة وحدها يستطيع اللبنانيون تحقيق مصلحتهم الوطنية واجهاض هذا المخطط الخبيث الذي يرمي الى أذيتهم وزرع الفرقة بينهم”.

وشدد على أن “كل نقطة دم عزيزة سالت اليوم في الضاحية اليوم، يجب ان تكون حافزا على تضافر كل الجهود دعما للجيش والقوى الامنية لتمكينها من القيام بدورها المطلوب في ضبط العابثين بأمن لبنان واللبنانيين وسوقهم الى العدالة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here