الامن العام يوقف 4 اشخاص مشتبه بهم في إنشاء شبكة تفجير سيارات ومنها سيارة الناعمة التي تحتوي مادة متفجرة مجهولة النوع

0
106

اوقفت المديرية العامة للامن العام 4 اشخاص مشتبه بهم في انتمائهم الى شبكة لتفجير السيارات المفخخة على الاراضي اللبنانية.

وأفادت معلومات خاصة لموقع “نهارنت” أن الموقوفين اعترفوا بالإعداد للسيارة المفخخة التي ضبطت في الناعمة السبت وكانوا يحضرون لتفخيخ سيارات أخرى.

كما كشفت معلومات الموقع أن السيارة التي ضبطت في الناعمة “كانت ستفجر في منطقة لبنانية أخرى”.

واشارت الوكالة “الوطنية للإعلام” صباح الأحد إلى “ان السيارة المفخخة التي تم ضبطها في بلدة الناعمة مساء امس (السبت) كانت موضع ملاحقة سابقة من قبل المديرية العامة للامن العام، وقد طلبت مديرية الامن العام من خبير متفجرات في قوى الامن الداخلي للكشف على السيارة بعدما تم ضبطها”.

وقالت الوكالة “ان هناك ادلة لم يكشف عنها حتى الان، تؤكد ان هذه السيارة كانت معدة للتفجير، والتحقيقات مستمرة باشراف القضاء المختص لمعرفة كامل التفاصيل عن العملية الارهابية التي كانت بصدد التنفيذ”.

وكان فد عثر مساء السبت على صناديق تي ان تي ومواد متفجرة في بسيارة مركونة قرب مبنى بلدية الناعمة.

إلى ذلك أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بيانا عصر الأحد عن سيارة الناعمة وقالت أنه “ضمن إطار التنسيق القائم بين الأجهزة الأمنية، وردت معلومات من المديرية العامة للأمن العام حول قيام مجموعة أشخاص بنقل كمية من المتفجرات داخل سيارة من نوع أودي لون رصاصي تحمل لوحة مزورة”.

ونتيجة للتحريات والاستقصاءات المكثفة “تمكنت دورية من مفرزة استقصاء درك جبل لبنان من العثور على السيارة عند الساعة 18,00 من تاريخ 17/8/2013، مركونة داخل مرآب إحدى المباني في بلدة الناعمة بالقرب من مبنى البلدية”.

وبحسب البيان “ضبط بداخلها كمية من المتفجرات غير معدة للتفجير، وهي عبارة عن: خمسة صناديق من مادة الديناميت زنة كل صندوق 25 كلغ، كمية من مادة النيترات زنة حوالي 50 كلغ، صاعقان شهابان، أجهزة تفجير كهربائية مع عدة التفجير، إضافة الى حوالي 5 كلغ من مادة متفجرة مجهولة النوع يجري العمل على تحليلها”.

وانفجرت سيارتين مفخختين على الطريق العام بين الرويس وبئر العبد في ضاحية بيروت الجنوبية والذي أوقع 27 قتيلا وعشرات الجرحى على الأقل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here