سليمان يلغي سفره لقضاء إجازة خاصة بسبب الوضع الأمني في البلاد

0
113

 

أفادت معلومات صحافية أن “رئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي كان يستعدّ لإجازة خاصة قد ألغى سفره بسبب الوضع الأمني في البلاد”، مردفة أن “تداعيات الحرب السورية بلغت الى الداخل اللبناني”.

وفي هذا السياق، اشارت صحيفة “الجمهورية” في عددها الصادر الإثنين، الى أن ” سليمان الذي كان يستعدّ لإجازة خاصة، قد ألغى سفره بعد اجتماعه مع مدير المخابرات في الجيش العميد إدمون فاضل الذي أطلعه على المعطيات الأمنية المتوافرة لديه. كذلك تبلُّغه من المديرية العامة للأمن العام ما يمكن تسميته بـ”المعلومات المقلقة” عن مستقبل الوضع الأمني، فما كان منه إلّا أن عدّل برامجه وآثرعدم السفر”.

وأضافت أن “سليمان نوّه بالإنجاز الأمني في كشف المتورّطين في إطلاق الصواريخ وزرع المتفجّرات وغيرها”، داعياً إلى “تكثيف التحقيقات والاستقصاءات في متفجّرة الرويس، آملاً في تكاتف اللبنانيين لتوفير شبكة أمان واستقرار للبلاد”.

وكشفت “الجمهورية” أنّ “المعطيات المتوافرة لدى المراجع الرسمية كشفت أنّ الوضع الأمني متجه الى مزيد من التدهور ويتطلّب مبادرة إنقاذية سريعة، لأنّ تداعيات الحرب السورية لم تعد مقتصرة على منطقتي الشمال والبقاع فقط، بل بلغت الداخل، خصوصاً بيروت وضواحيها، وباتت السيارات المفخّخة والعمليات الإرهابية تنمو كالفطر في كلّ مكان، حيث ضُبط في عطلة نهاية الاسبوع عدد من السيارات المفخّخة، وأُحبِط عددٌ من مشاريع التفجير”.

وشدّدت مصادر ديبلوماسية عبر الصحيفة عينها على “ضرورة احتواء هذا الوضع فوراً من خلال تأليف حكومة وطنية جامعة”.

وكانت أفادت صحيفة “الجمهورية”، الاربعاء، أن سليمان يستعد لقضاء اجازة خاصة خارج لبنان بين 18 و28 آب الجاري، مشيرة الى أنه سيبدأها بزيارة قصيرة للمملكة العربية السعودية.

وانفجرت سيارتين مفخختين على الطريق العام بين الرويس وبئر العبد في ضاحية بيروت الجنوبية والذي أوقع 27 قتيلا وعشرات الجرحى على الأقل.

وقد تبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “سرايا عائشة ام المؤمنين” في شريط فيديو الانفجار الذي حصل.

وأشارت المجموعة الى ان العملية “رسالة” الى حزب الله.

كذلك، عثر مساء السبت على صناديق تي ان تي ومواد متفجرة في بسيارة مركونة قرب مبنى بلدية الناعمة.

واوقفت المديرية العامة للامن العام 4 اشخاص مشتبه بهم في انتمائهم الى شبكة لتفجير السيارات المفخخة على الاراضي اللبنانية

وأفادت معلومات خاصة لموقع “نهارنت” أن الموقوفين اعترفوا بالإعداد للسيارة المفخخة التي ضبطت في الناعمة السبت وكانوا يحضرون لتفخيخ سيارات أخرى.

كما كشفت معلومات الموقع أن السيارة التي ضبطت في الناعمة “كانت ستفجر في منطقة لبنانية أخرى”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here