بري: مولدات الملف الحكومي ما تزال مفرملة

0
107

 

 

 

أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أن “مولدات الملف الحكومي ما تزال مفرملة”، متخوفاً من أن ” يكون التفجير الثاني في الضاحية اكثر من رسالة”.

وأشار بري في حديث لصحيفة “النهار” نشر الثلاثاء الى أنه “نازل الى المجلس واذا توافر النصاب تعقد الجلسة واذا لم يتوافر سيدعو الى تأجيلها”.

وفي موضوع الملف الحكومي، قال بري الذي أمس بعد اجازة أمضاها في ايطاليا، إن “مولداته لا تزال مفرملة”، نافياً ما تردّد في غيابه عن انه “توافق مع “رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط على فرملة الجهود لتأليف الحكومة الجديدة”.

ولفت في السياق نفسه، الى أن “هذا الامر لم يحصل ولم يجر اتصال بيني وبين جنبلاط في هذا الموضوع وبحسب معلوماتي فان كل شيء على حاله”.

وكلف سلام تشكيل الحكومة العتيدة، بعد استقالة حكومة نجيب ميقاتي في 22 آذار الفائت، حيث يصرّ على أن تشكيل حكومة “مصلحة وطنية” يكون هو نفسه فيها الضامن الوحيد، واعداً أنه سيستقيل في حال استقال أي مكون من مكونات الحكومة.

من جانبها تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية لا تمثيل لحزب الله فيها بسبب تدخله في الصراع السوري، في حين أن 8 آذار تطالب بحكومة سياسية وقال رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط أنه لن يصوت على حكومة من لون واحد”.

وأعرب بري لـ”النهار” عن تخوفه في الوقت عينه “من ان يكون التفجير الثاني في الضاحية اكثر من رسالة”، مضيفاً أن “المطلوب من كل القوى الامنية والسياسية فتح الأعين لمواجهة المشروع الارهابي لانه يضرب الجميع ولا يضرب جهة واحدة”.

وانفجرت سيارتين مفخختين على الطريق العام بين الرويس وبئر العبد في ضاحية بيروت الجنوبية والذي أوقع 27 قتيلا وعشرات الجرحى على الأقل.

وقد تبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “سرايا عائشة ام المؤمنين” في شريط فيديو الانفجار الذي حصل.

وأشارت المجموعة الى ان العملية “رسالة” الى حزب الله.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here