شربل: الاجهزة الأمنية ناشطة لمكافحة الإرهاب

0
105

 

 

أكد وزير الداخلية مروان شربل أن ” الاجهزة الأمنية ناشطة لمكافحة الإرهاب”، مردفاً أنه “لا بد من توجيه إشارة إيجابية الى الاتراك حول مصداقية الدولة اللبنانية في ملاحقة ملف خطف الطيارين التركيين”.

وأشار شربل في حديث لصحيفة “السفير” نشر الخميس الى أن “الاجهزة الأمنية ناشطة لمكافحة الإرهاب، مؤكدا أن التنسيق بينها تام ويعطي نتائج إيجابية”.

وبالنسبة لادعاء القضاء على عدد من ذوي المخطوفين اللبنانيين في اعزاز،لفت شربل الى انه “لا بد من توجيه إشارة إيجابية الى الاتراك حول مصداقية الدولة اللبنانية وجديتها في ملاحقة ملف خطف الطيارين التركيين، حتى نتمكن في المقابل من الضغط على الأتراك بالشكل المطلوب، للوصول الى الإفراج عن المخطوفين التسعة”.

وخطف الطياران العاملان لحساب الخطوط الجوية التركية في 9 اب عندما نصب مسلحون عند جسر الكوكودي كمينا لحافلة كانت تقل طاقم الشركة التركية من المطار الى فندق في المدينة.

وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “زوار الامام الرضا” عملية خطف الطيارين في حين قالت الوكالة التركية المذكورة أن الطيار موجود في الشروانة ببعلبك ومساعده موجود في زوطر بالنبطية الأمر الذي نفاه رئيس بلدية زوطر.

وادعى النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم على 13 شخصاً من أهالي المخطوفين في أعزاز بقضية خطف الطيارين التركيين، وأحال الملف على قاضي التحقيق في جبل لبنان القاضي زياد مكنا.

يُشار الى انه تم الافراج عن إثنين من المخطوفين الـ11 في سوريا وهما حسين علي عمر، اواخر آب 2012، وعوض ابراهيم في ايلول 2012، وذلك بعد خطفهم في 22 ايار 2012 مع تسعة آخرين في منطقة أعزاز بسوريا اثر عودتهم من رحلة حج الى ايران.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here