إطلاق قذائف صاروخية بالقاهرة ومقتل ستة جنود بعد احتجاجات دامية في مصر

0
118

القاهرة (رويترز) – قتل مسلحون يشتبه أنهم إسلاميون متشددون ستة جنود قرب مدينة الإسماعيلية بمصر وأطلقوا قذائف صاروخية على محطة للأقمار الصناعية في القاهرة يوم الإثنين مما يعكس تصاعدا في أحداث العنف بعد ثلاثة أشهر من عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي.

وقتل عشرات من أنصار مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في اشتباكات دارت يوم الأحد مع معارضيه وقوات الأمن.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن عدد القتلى جراء الاشتباكات في أنحاء البلاد يوم الأحد ارتفع إلى 53 قتيلا في حين أصيب 271 شخصا.

وتنفي الجماعة اتهامات الجيش بانها تحرض على العنف وتقول انه لا علاقة لها بهذه الأعمال لكن يمكن ان تشهد مصر مزيدا من المواجهات هذا الاسبوع إذ دعا مؤيدو مرسي إلى الاحتجاج يومي الثلاثاء والجمعة.

ونشرت صحيفة (المصري اليوم) مقابلة مع الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة من المرجح أن تزيد غضب مؤيدي الرئيس المعزول إذ قال فيها إنه أبلغ مرسي في فبراير شباط انه فشل كرئيس. وأجرى السيسي المقابلة قبل تفجر اعمال العنف يوم الأحد.

ووقعت اشتباكات الأحد في ذكرى مرور 40 عاما على حرب عام 1973 مع إسرائيل والذي كان يفترض أن يكون يوم احتفال وطني. ووقعت مصر اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1979.

وحذرت السلطات يوم السبت من تنظيم احتجاجات مناهضة للجيش وقالت إن كل من يقوم بذلك أثناء احتفال البلاد بذكرى الحرب التي اندلعت قبل أربعين عاما “يؤدي مهام العملاء” لدول أجنبية ولن يعتبر مجرد ناشط سياسي.. في لهجة مشددة تنم عن أن السلطات ستنتهج خطا أكثر صرامة.

واتهمت الجماعة الجيش بالانقلاب على الشرعية والعمل مع أجهزة الامن للقضاء على الجماعة بالعنف والاعتقالات. وينفي الجيش هذه المزاعم.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز تصاعدت الهجمات التي يشنها متشددون متمركزون في سيناء. وأثارت الهجمات بما فيها إطلاق قذائف صاروخية في منطقة المعادي بالقاهرة يوم الإثنين مخاوف من تكرار موجة العنف التي قمعها الرئيس الأسبق حسني مبارك في التسعينات.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here