صحف: منع الجنس الثالث بالكويت ومادونا تدرس القرآن

0
101

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) —  تنوعت اهتمامات الصحف العربية صباح الثلاثاء، وكان من أبرز ما جاء فيها، وفاة الحاخام الإسرائيلي الذي وصف العرب بالصراصير، وتمنى الموت للعرب، وفي الكويت أنباء عن منع ما يعرف بـ”الجنس الثالث،” إضافة إلى صور قديمة للرئيس المصري عدلي منصور تثير الجدل.

الشرق الأوسط

تحت عنوان “وفاة الحاخام الإسرائيلي الأكبر الذي وصف العرب بالصراصير وتمنى الطاعون لأبو مازن وشعبه،” كتبت صحيفة الشرق الأوسط: “فارق الحاخام الإسرائيلي الأكبر عوفاديا يوسف، الزعيم الروحي لحركة شاس، الحياة أمس، عن عمر يناهز الـ93 سنة، ودفن في مقبرة في القدس بعد حياة مثيرة للجدل.”

وتابعت الصحيفة بالقول: “ويعتبر الحاخام يوسف أكبر حاخامات اليهود الشرقيين، وهو من مواليد بغداد عام 1920. وقدم إلى إسرائيل وعمره أربع سنوات، وعاد إلى مصر قبل أن يستقر في إسرائيل مع أفراد عائلته.”

ويوسف معروف بتصريحاته المثيرة للجدل، داخل إسرائيل ومع الفلسطينيين والعرب، فقد وصف في عام 2000 العرب بأنهم صراصير يجب إبادتهم، وقال: إنهم أسوأ من الأفاعي السامة، كما وصفهم عام 2009 بأنهم حمقى وأغبياء، بحسب الصحيفة السعودية.

القدس العربي

وتحت عنوان “منع الجنس الثالث والمثليين من دخول الكويت والخليج،”  كتبت صحيفة القدس العربي: “أعلن مدير إدارة الصحة العامة الكويتي الدكتور يوسف مندكار عن مشروع كويتي – خليجي يهدف الى كشف الجنس الثالث والمثليين خلال الفحص الطبي الاكلينيكي للوافدين المتبع في إجراءات الإقامة، على أن يمنع من دخول الكويت ودول الخليج كل من يحصل على شهادة غير لائق.”

وأضاف مندكار أن المراكز الصحية تفحص الوافدين اكلينيكيا، لكننا سنتشدد في الكشف على الجنس الثالث والمثليين لمنحهم شهادة غير لائق، ومنعهم من دخول الكويت، وكذلك مجلس دول التعاون الخليجي لاننا سنسير وفق اللائحة الجديدة المعدلة.

وقال مندكار إن اجراءات مشددة ستتضمنها اللائحة الخليجية لفحص العمالة، لاسيما في هذا الجانب المتعلق بالجنس الثالث، بحسب صحيفة القدس العربي.

المصريون

وتحت عنوان “صور قديمة لعدلي منصور تثير الجدل بين النشطاء،” كتبت صحيفة المصريون: “تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورتان قديمتان للرئيس المؤقت عدلي منصور وهي الصور التي أثارت جدلا بين أنصاره ومعارضيه.”

وبث معارضي الرئيس المؤقت صورة قديمة له تجمعه مع عدد من الاشخاص تحت عنوان: سيادة الرئيس المؤقت إبراهيم منصور في شبابه الراجل ده هيوحشنا ما شفناش منه حاجة” .. وهي محاولة من السخرية من خطأ عدد من الساسة الكبار في إسمه وعلى رأسهم وزير الخارجية الحالي.

وحاول معارضو الرئيس المؤقت السخرية من النظرة الثابتة التي يتمتع بها وهو الامر الذي أغضب مؤيديه حيث نشروا له صورة في شبابه وحاولوا التشكيك في الصورة المتداولة، بحسب الصحيفة المصرية.

البيان الإماراتية

وتحت عنوان “مادونا بدأت تدرس القرآن الكريم،” كتبت صحيفة البيان الإماراتية: “أكدت نجمة البوب الأميركية مادونا في تصريح لمجلة هاربرز بازارا الأسبوعية الأميركية المختصة بالموضة، أنها تدرس القرآن الكريم، حيث وصفته بالكتاب المقدس.”

وبحسب التقرير فإن دراسة مادونا للقرآن حاليا، قد تكون بتأثير من علاقتها بالشاب الجزائري المسلم إبراهيم زيبات الذي ارتبطت به في 2010.

وأضاف التقرير أن مادونا، البالغة من العمر 55 عاما، تعرفت على ابراهيم حين كان بين راقصين تقدموا للمشاركة في أحد عروضها، وأثار إعجابها حين رأته يرقص في حفل الافتتاح، ومن وقتها نسجت معه ارتباطا عاطفيا وغيره، بمتابعة شبه يومية من وسائل الإعلام التي سمت الشاب بـ”الفتى اللعبة” بسب فارق السن، بحسب الصحيفة الإماراتية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here