سنجد بدائل للمساعدات اذا لم تلبى احتياجاتنا

0
133

 

 

قال وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، إن بلاده ستجد مصادر أخرى للحصول على المساعدات إذا لم تلبى حاجاتها، في إشارة منه إلى وقف بعض المساعدات العسكرية المخصصة من الولايات المتحدة الأمريكية لمصر.

تمرد: الإخلال بالمعونة يجعلنا بحل من كامب ديفيد

وعند سؤاله عن امكانية توجه مصر إلى روسيا لتلبية احتياجاتها العسكرية بعد وقف بعض المساعدات العسكرية الأمريكية، قال فهمي في مقابلة مع CNN: “ضروريات أمننا القومي سيتم تلبيتها، وكمية كبيرة من هذه الضروريات يتم تلبيتها من الولايات المتحدة الأمريكية، وسنكون سعداء ونتطلع للاستمرار في ذلك، واذا لم تلبى هذه الاحتياجات سنبحث عن مصادر أخرى.”

فهمي: عدم استقرار بالعلاقة مع أمريكا والتوجه لموسكو “تنويع بدائل”

وأضاف “قلتها في السابق وأقولها مرة أخرى أن العلاقات مع الولايات المتحدة تمر حاليا بمطبات.. العلاقات تستند على ديمومتها وأن أي عوائق في طريق هذه العلاقة تعتبر مقلقة.. وقلت في وقت سابق أن هذه العلاقات مفيدة في صالح البلدين وعلينا العمل معا لتطويرها لأن ذلك في صالح الطرفين.”

أشتون تغادر القاهرة: المصريون أصحاب قرارهم

وأشار “لا يوجد قطع في المساعدات الأمريكية بل هناك تجميد لبعضها، الا أن ذلك يعني أننا لا يمكننا الاعتماد على استمرار برامج المساعدات التي ترتبط بأمننا القومي.”

وقال الوزير: “عليك الأخذ بعين الاعتبار أن مصر تخوض حاليا تحولا مجتمعيا، وتحاول بناء مجتمع ديمقراطي، وما أقصده هنا أننا عندما انتخبنا الرئيس السابق لم يقم بالتصرف بصورة ديمقراطية، وما نحاول عمليه الآن هو إعادة كتابة الدستور الذي يمثلنا جمعيا، وبعدها اجراء انتخابات برلمانية ثم انتخابات رئاسية، وهذا تحول تاريخي في مصر، ولن يكون سهلا وسيكون هناك صعوبات.”

فهمي: الفترة الانتقالية للحكومة المصرية تنتهي الربيع المقبل

ونوه فهمي “ما نواجه حاليا هو صعوبات تأتي على خلفية الإطاحة برئيسين خلال عامين ونصف، وهذا تحدي كبير، وبالحقيقة فإن الهدف الحقيقي الآن لا يتمثل بإرضاء الولايات المتحدة الأمريكية أو الغرب بل يتمثل حاليا بإيجاد نظام ديمقراطي يشمل جميع المصريين.”

فهمي يدعو لنظرة شمولية لخطاب أوباما وينفي التدخل بمحاكمة مرسي

وعند سؤاله عن الآثار التي قد تنجم عن محاكمة الرئيس السابق، محمد مرسي، قال فهمي: “اذا لم يكن هناك محاكمة فإن الناس سيجادلون عدم جواز ابقاء شخص ما محتجز دون مثوله أمام القضاء، وانا أوافق ذلك، ومحاكمة مرسي سيرفع من حدة التوترات، ولكن علينا احترام القانون.”

مصر: نرحب بموقف روسيا من سوريا وضرورة مراجعة العلاقات مع أمريكا

وحول خارطة الطريق وإجراء الانتخابات في مصر، قال فهمي: “خارطة الطريق واضحة وتنص على أنه وفي مدة أقصاها تسعة أشهر ابتداء من يوليو/ تموز الماضي، علينا الإعلان عن المرحلة الأخيرة والمتمثلة في الانتخابات الرئاسية، وهذا يعني أنه في الربيع علينا الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية.”

تقرير: فهمي يجري مباحثات في موسكو منتصف سبتمبر

وأشار إلى أن “ما من شك أن الجيش المصري بقيادة السيسي حظي بدعم جماهيري كبير منذ يوليو/ تموز الماضي، وكان هذا انعكاسا وردة فعل شعبيه من حرمانهم حقوقهم.. المهم الآن أن نعلم بأن الشخص الأقوى أو المحرك الأقوى في البلاد هو الشعب المصري، وستجري انتخابات ديمقراطية سيختار فيها الشعب من يريده.”

مصر تجدد تأكيد رفضها للتدخل العسكري بسوريا

وحول ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية، قال فهمي: “عندما نصل إلى مرحلة الانتخابات الرئاسية ستتوضح الصورة استنادا على ما سينص عليه الدستور الذي لم يجهز بعد.”

القاهرة تجدد رفضها لأي “حل عسكري” بسوريا

بالنسبة لموضوع الأمن في سيناء، قال فهمي: “هناك تهديد إرهابي في بعض المناطق بسيناء وسنواجه ذلك.”

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here