الطائرة الماليزية المفقودة: فريق البحث يفيد بالتقاط اشارات جديدة

0
131

واستمعت مركبة استرالية إلى الإشارات مجددا عصر ومساء يوم الثلاثاء، حسبما قال رئيس فريق البحث الاسترالي انغس هيوستن.

وخلص خبراء قاموا بتحليل الإشارات إلى أنها من “معدات إلكترونية خاصة”، حسبما أضاف رئيس فريق البحث.

واختفت الرحلة MH370 من على شاشات الرادار وعلى متنها 239 شخصا، أثناء توجهها من العاصمة الماليزية، كوالالمبور، إلى العاصمة الصينية، بكين.

وقال مسؤولون ماليزيون إنهم يعتقدون أن الطائرة انهت رحلتها جنوبي المحيط الهندي بناء على بيانات القمر الصناعي، على بعد آلاف الكيلومترات من مسارها.

“إشارة واضحة”

وتقوم المركبة الأسترالية “أوشن شيلد” بقطر وحدة لتحديد الاشارات للاستماع إلى إشارات من جهاز التسجيل الخاص بالطائرة في المياه غربي مدينة بيرث الاسترالية.

وحصلت المركبة على إشارات مرتين في نهاية الاسبوع.

ويوم الثلاثاء استمعت المركبة إلى الإشارات مجددا، المرة الأولى لمدة خمس دقائق و32 ثانية والمرة الثانية لمدة نحو سبع دقائق، حسبما قال انغس هيوستون الذي يرأس الهيئة التي تنسق البحث عن الطائرة.

وقال هيوستون “التقطت أوشن شيلد الآن أربع مرات إرسال من نفس المنطقة الموسعة. واشارات الامس ستساعد في تحديد منطقة اصغر واكثر تحديدا للبحث في قاع المحيط”.

وأضاف “اعتقد أننا نبحث في المنطقة الصحيحة ولكننا في حاجة إلى ان نحدد برؤية العين اجزاء من حطام الطائرة قبل أن نؤكد إننا في منطقة تحطم الطائرة MH370 “

وأضاف إن العمل سيستمر لتحديد منطقة البحث بصورة أفضل قبل إرسال وحدة غوص للبحث.

وحلل باحثون من مركز التحليل الصوتي الاسترالي الاشارتين الاولتين اللتين تم التقاطهما، حسبما قال هيوستون.

وقال إن تحليلهما اوضح التقاط “اشارة ثابتة ومميزة وواضحة”. وخلص الخبراء الى انها ليست إشارة طبيعية بل من المرجح أنها من معدات اليكترونية محددة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here