الجيش الاسرائيلي يقتل شاباً فلسطينياً خلال عملية البحث عن المستوطنين المفقودين

0
100

قتل الجيش الاسرائيلي شاباً فلسطينياً الاثنين خلال حملة اعتقالات نفذها في مخيم الجلزون في الضفة الغربية للبحث عن المستوطنين الشباب المفقودين لليوم الرابع على التوالي.

ولفظ الشاب أحمد عرفات (19 عاما) انفاسه بعد اطلاق الجيش الاسرائيلي الرصاص على صدره خلال عملية البحث عن المفقوديين الاسرائيليين الشباب.

وقالت مصادر فلسطينية طبية وأمنية إن عرفات أصيب برصاصة في صدره خلال مواجهات جرت بين عناصر من الجيش الاسرائيلي وشبان من سكان المخيم في رام الله.

وأضافت المصادر أن عرفات كان قد أطلق سراحه من السجون الاسرائيلية قبل اسبوع واحد فقط.

ولم يصدر الجيش الاسرائيلي أي تعليق على مقتل عرفات في مخيم الجلزون، إلا أنه أكد المضي قدماً باعتقال المزيد من الفلسطينيين في حملة البحث عن المفقودين الشباب الثلاثة.

واتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتياهو حماس باختطاف الشباب الاسرائيليين الثلاثة وحمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والسلطة الفلسطينية مسوؤلية عودتهم أحياء يرزقون الى ديارهم.

وكشفت إسرائيل عن هويات الشباب الاسرائيليين المختطفين، وهم نفتالي فرنكل، وجلعاد شاعر( 16 عاما)، وإيال إفراخ(19 عاما).

وشوهد الشبان الثلاثة أخر مرة في منطقة غوش عتصيون، وهي مجمع مستوطنات يهودية، بين محافظة الخليل وبيت لحم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here