وقيف سوريين في بعلبك احدهم متورط بذبح العسكري عباس مدلج

0
109

تمكن الجيش اللبناني من توقيف عدد من السوريين في مدينة بعلبك أحدهم متورط في عملية ذبح احد عسكريي عرسال عباس مدلج.

فقد أفادت المعلومات الصحافية، الجمعة، ان الجيش اوقف منذ ثلاثة أيام، ثلاثة اشخاص من الجنسية السورية كانوا قد دخلوا خلسة الى لبنان.

ولفتت الى انه وخلال التحقيق معهم، اعترف احدهم بأنه كان موجودا أثناء قيام داعش بذبح العسكري عباس مدلج.

ونقلت الـLBCI عن مصادر ان التحقيقات مع السوريين اظهرت انتمائهم لمجموعة عماد جمعة الذي اوقف في آب الفائت وانهم يعلمون المكان الذي دفن فيه الشهيد مدلج ومكان احتجاز العسكريين لدى داعش.

يُذكر ان مدلج هو ثاني عسكري تقوم “داعش” بذبحه بعد الرقيب علي السيد، وأعلن التنظيم الارهابي الامير مطلع ايلول عبر “تويتر”، بالقول “أعدمنا جندي اخر من الجيش وهو عباس مدلج لمحاولته الهرب”.

يُذكر انه وخلال معارك دامية مطلع آب الفائت، بين الجيش اللبناني والجهات الارهابية “داعش” و”النصرة”، أسر 35 عسكرياً وقامت الجماعات الارهابية بذبح اثنين منهما، مهددة بقتل آخرين.

وسط معلومات صحافية عن مطالب للارهابيين بإطلاق سراح موقوفين في سجن رومية مقابل الافراج عن العسكريين، الامر الذي ترفضه الحكومة.

وفي وقت لاحق، أصدرت قيادة الجيش بياناً اعلنت فيه توقيف اللبناني بسام يوسف الحجيري، وبرفقته السوريان أحمد سمير حين وفادي عمار الحلبي، اللذان كانا يتجولان من دون أوراق ثبوتية، في منطقة المصيدة في عرسال.

ولفتت الى ان السوريين اعترفا بانتمائهما الى تنظيمين إرهابيين. وقد تم تسليم الموقوفين الى المرجع المختص لاجراء اللازم.

وفي سياق متصل بالتوقيفات، افادت “الوكالة الوطنية للاعلام”، ظهر الجمعة، ان شعبة معلومات الجنوب في الامن العام اوقفت ستة السوريين وذلك لارتباطهم بجهات اصولية.

وتمت احالتهم الى الجهات المختصة في المديرية العامة للامن العام للتوسع في التحقيق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here