الاوضاع لا تزال “هشة” على الحدود…وباولي: نحن في مؤامرة من اجل لبنان

0
102

اعتبر السفير الفرنسي باتريس باولي ان فرنسا “في مؤامرة” من اجل لبنان، في حين اوضح مصدر دبلوماسي ان الوضع “لا يزال هشاً على الحدود بين اسرائيل ولبنان”.

وفي حديثٍ الى صحيفة “النهار”، الجمعة، كرر باولي قوله ان بلاده تدعو الى حماية سيادة لبنان ووحدة اراضيه والى القرار 1701”.

كذلك نفى المعلومات التي تداولتها صحيفة “السفير” امس الخميس والتي مفادها ان باريس سعت الى تمرير مشروع بيانها في مجلس الأمن من دون التشاور مع لبنان، لكنه لم يمر بفعل موقف بعض الدول الاعضاء في المجلس وفي طليعتها روسيا، وبفضل الجهد الذي بذلته وزارة الخارجية اللبنانية.

الى ذلك، اكد باولي ان “لا مؤامرة فرنسية ضد أي طرف بل نحن في مؤامرة من أجل لبنان وتثبيت أمنه”.

وفي السياق الامني ايضاً، نقلت الصحيفة عينها عن مسؤول دولي رفيع، قوله ان ” الوضع على الحدود بين لبنان واسرائيل لا يزال هشاً للغاية”.

ووصف الديبلوماسي الرفيع الاحداث الحدودية بـ “الحوادث الرهيبة”، معتبراً ان “لا مصلحة لأحد في أن تكون هذه المنطقة بالتحديد عرضة لدورة جديدة من العنف”.

واذ توقع ان ” تظهر خلال الساعات المقبلة نتائج التحقيق التقني في مقتل الجندي الإسباني من قوات اليونيفيل، اشار الى انه تم “تشكيل لجنة تحقيق مفوضة بالنظر في المظاهر الاوسع”.

والاربعاء تبنى حزب الله هجوماً على قافلة عسكرية إسرائيلية مؤكدا وقوع “قتلى وجرحى” من قبل مجموعة سميت “مجموعة شهداء القنيطرة” الذي سقطوا الأحد في 18 كانون الثاني بغارة إسرائيلية في بلدة القنيطرة السورية. إلا أن الجيش الإسرائيلي رد بقصف بلدات جنوبية معترفا بسقوط قتيلين منه وسقوط سبع إصابات.

وكان مجلس الامن الدولي قد دان “بأشد العبارات” مقتل الجندي الاسباني العريف فرانسيسكو خافيير البالغ 36 عاما خلال خلال الإشتباك المحدود الذي أعقب عملية حزب الله داخل مزارع شبعا المحتلة في نهاية كانون الثاني، مؤكدا انه ينتظر نتائج تقرير لليونيفيل حول الحادث.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here