ذكرى القائد الأممي الصلب

0
157

برحيل الرئيس هوغو تشافيز فقد الشعب الفنزويلي قائدا مناضلاً صلبا استطاع من موقعه اليساري أن يخوض الصراع ضد الولايات المتحدة وحلفائها في الداخل والخارج.

تشافيز ساهم في قيادة أميركا اللاتينية باتجاه مرحلة التكامل والتحرر من خلال مشروع البديل البوليفاري، وعلى المستوى الدولي سجلّت له مواقف مشرفة في محطات عدة، أبرزها قطع العلاقات السياسية والإقتصادية مع إسرائيل  ردّاً على جرائمها في لبنان وفلسطين.

تسلّم تشافيز السلطة عام  ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين حين كان  خمسون بالمئة من المواطنين في بلاده  يعيشون تحت خط الفقر، استطاع تشافيز أن يحقق نقلة نوعية اجتماعياً من خلال تأميم النفط وإعادة توزيع عائداته على المواطنين، وتبنى مشروع إنشاء  مئتي ألف مسكن اقتصادي وزّعت مجاناً على المحتاجين.

الثائر البوليفاري كان فقير النشأة، خرج من السجن إلى قصر الرئاسة على أكف فقراء فنزويلا في الانتخابات الرئاسية عام ثمانة وتسعين، تلك الأكف نفسها أعادته الى الرئاسة بعد ثمان وأربعين ساعة من الإنقلاب الذي دبّرته الولايات المتحدة ضده.

المصدر: الميادين

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here