الظواهري يدعو لشن هجمات على أميركا ولا يعترف ب “داعش”

0
105

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، أتباعه في الولايات المتحدة ودول غربية أخرى إلى شن هجمات داخل هذه الدول، وذلك في تسجيل صوتي بُث على الإنترنت، أمس الأحد، كما حث المتطرفين على بذل مزيد من الجهد لتوحيد صفوفهم.

وقال الظواهري: “أرى أننا يجب أن نركز الآن على نقل الحرب لعقر دار مدن ومرافق الغرب.. وعلى رأسه أميركا”.

ودعا الشباب في الغرب إلى اتخاذ الشقيقين تسارناييف والشقيقين كواشي، المسؤولين عن تفجيري ماراثون بوسطن بالولايات المتحدة وصحيفة “شارلي إيبدو” في باريس على التوالي، كأمثلة يجب أن يحتذى بها.

وحث في التسجيل الصوتي المتطرفين على مزيد من التوحد، قائلاً إن الحرب “التي تُشن علينا طويلة وممتدة، ونحن بحاجة إلى أن نخوضها ونحن متحدون، لا أن نبدأها متحاربين متخالفين”.

وأوضح أن “المبادرة تكمن في التعاون في كل مجال ممكن، كعلاج الجرحى، وتوفير المؤن، وتخزين المعدات والعمليات المشتركة”، مقترحاً هذه المبادرة على المتطرفين في العراق والشام سعياً في توحيد صفهم ضد عدوهم المتوحد ضدهم.

وعن هذه المبادرة، قال الظواهري: “حتى وإن رفضها البعض أو استخف بها أو زعم أنه ليس في حاجة إليها فيكفيني أني قد بذلت ما في وسعي ونصحت إخواني”.

كما كرر الظواهري موقفه تجاه تنظيم “داعش”، إذ أعاد ما ذكره في تسجيل سابق بث يوم الأربعاء، قائلا إنه لا يعترف بشرعية تنظيم “داعش” وزعيمها أبو بكر البغدادي. ورغم ذلك، قال الظواهري إنه لو كان في العراق أو سوريا لتعاون معهما ضد التحالف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here