دعوات لعباس برفع سقف المطالب الفلسطينية ووقف العمل باتفاقات أوسلو

0
121

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن)، إلى رفع سقف الموقف الفلسطيني، وتحذير العالم من نتائج سياسة الصمت تجاه الممارسات الاسرائيلية، ودق ناقوس الخطر على الواقع الصعب الذي تعيشه التجمعات الفلسطينية في الخارج، وما يمكن أن تفرزه من انعكاسات سلبية على أكثر من صعيد.

وطالبت الجبهة، في بيان صحفي، الرئيس عباس، الذي سيلقي اليوم الأربعاء، خطاباً في الأمم المتحدة، بالعمل على إيجاد مبادرة استراتيجية جديدة في التعاطي مع اسرائيل تستند إلى فك الإرتباط معها بشكل تدريجي، وإعلان وقف العمل بجميع الإلتزامات السياسية والأمنية والاقتصادية التي فرضها اتفاق أوسلو.

وأوضحت أن مثل هذه الاستراتيجية يجب أن تترافق مع خطوات داخلية لجهة توحيد النظام السياسي الفلسطيني بجميع مؤسساته، وإنهاء الانقسام الفلسطيني، والتوجه بشكل موحد لمواجهة ميدانية للاحتلال في الضفة والقدس.

وشددت الجبهة الديمقراطية على ضرورة دعوة “الإطار القيادي المؤقت” إلى الإجتماع، لوضع الخطوات العملية التي تكفل إنهاء الإنقسام، وتوحيد الجهود الوطنية في مواجهة الهجمة العدوانية والسياسية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية المشروعة.

وأكدت أن إسرائيل تستخدم إتفاق أوسلو كوسيلة للتخلص من أعباء “الاحتلال الذي بات ثمنه مقبولاً بالنسبة لها، نظراً لانعدام الخيارات أمام القيادة الرسمية التي وضعت نفسها أمام خيارات وحيدة، تتمثل باللهاث وراء المفاوضات وتجاهل خيارات المقاومة والانتفاضة والحركة الجماهيرية”.

وطالبت بعدم تضييع المزيد من الوقت في استمرار الرهان على الإرادة الخارجية لوقف العدوان الاسرائيلي، خاصة بعد أن اتضح بأن الموضوع الفلسطيني ليس على أجندة القرار الدولي، كما ظهر في كلمات رؤساء الدول، خاصة الرئيس الأمريكي.

وقالت، إن “المطلوب خطوة فلسطينية تتجاوز الصيغ الدبلوماسية والتكتيكية، واللجوء إلى الشعب ليأخذ قضيته بيده، عبر إطلاق المقاومة الشعبية على إمتداد كل مدن ومخيمات وقرى الضفة الغربية، وصولاً إلى إنتفاضة شاملة ضد الإحتلال والإستيطان”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here