سمير القنطار…. شهيد المقاومة وفلسطين

0
114

استشهد القيادي في المقاومة اللبنانية الأسير المحرر سمير القنطار في غارة اسرائيلية على مبنى في مدينة جرمانا بريف دمشق.  وتحدّثت مراسلة الميادين عن استشهاد القنطار وأحد مرافقيه في القصف الذي استهدف المبنى في المدينة. وأدى القصف إلى تدمير المبنى بشكل كامل والحق اضراراً مادية كبيرة في المنطقة المجاورة له. وأفادت المراسلة أن طائرتين إسرائيليتين حلقتا  فوق الجولان المحتل عند بحيرة طبريا دون ان تخترقا خط الهدنة او تدخل الأجواء السورية عند العاشرة من ليل السبت وقصفت ب٤ صواريخ موجهة ضاحية جرمانا الى الشرق من العاصمة. وأدى انفجار الصواريخ إلى استشهاد القنطار وأحد مرافقيه .ولم يصدر حتى الآن أي تصريح رسميّ من السلطات السورية بشأن الاعتداء الإسرائيلي. وأعلن حزب الله استشهاد عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار بغارة اسرائيلية على مبنى سكني في جرمانا بريف دمشق عند العاشرة والربع من ليل السبت، وقال الحزب إن الغارة أسفرت عن استشهاد عدد من المواطنين السوريين. ونعى بسام القنطار شقيقه الشهيد سمير القنطار عبر حسابه على موقع “تويتر” بهذه العبارة “بعزة وإباء ننعي استشهاد القائد المجاهد ‫‏سمير القنطار ولنا فخر انضمامنا إلى قافلة عوائل الشهداء بعد ٣٠ عاماً من الصبر في قافلة عوائل الأسرى”. ولد سمير القنطار عام 1962 في بلدة عبيه وهي قرية لبنانية من قرى قضاء عاليه في محافظة جبل لبنان، بدأ نضاله قبل أن يكمل عامه الـ16، وقضى في السجون الإسرائيلية نحو ثلاثة عقود، أطلق سراحه في صفقة تبادل الأسرى التي تمّت بين  والمقاومة اللبنانية واسرائيل، عام 2008، ولقّب بعميد الأسرى.

اتهمته قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمسؤولية عن هجوم وقع عام 1979 وأدى إلى مقتل أربعة إسرائيليين، وحكمت عليه محكمة إسرائيلية بخمسة مؤبدات، لكن تم الإفرج عنه في 16 تموز/ يوليو 2008 في إطار صفقة تبادل الأسرى بعد عملية “الوعد الصادق” التي نفذّها حزب الله عام 2006.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here