بوتين: روسيا وتركيا ستدعمان مبادرة دي ميستورا لإخراج جبهة النصرة من شرق حلب

0
131

الرئيس الروسي يعلن أنّه تم الاتفاق مع تركيا على بذل جهود من أجل دعم مبادرة المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا لسحب مسلحي جبهة النصرة من شرق حلب و نظيره التركي يقول غن وزيريْ خارجية البلدين سيبحثان الإستراتيجية المشتركة بشأن سوريا.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنّه تم الاتفاق بين تركيا وروسيا على بذل جهود من أجل دعم مبادرة المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا لسحب مسلّحي جبهة النصرة من شرق حلب.

وفي مؤتمر صحافي له مع نظيره التركي في مدينة إسطنبول التركية قال إنّ روسيا وتركيا متفقتان على ضرورة إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب، كما أعلن أنّ الحكومة الروسية اتّخذت قراراً بإدخال منتجات زراعية تركية إلى روسيا.

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ وزيريْ خارجية البلدين سيبحثان الاستراتيجية المشتركة بشأن سوريا، وأكد أنه ونظيره الروسي أعطيا توجيهات لوزيري الخارجية للتحضير للقاء آخر بداية العام المقبل، لافتاً إلى أنه تم بحث العلاقات الثنائية وتوقيع اتفاقيات اقتصادية.

ووقعّت الحكومتان الروسية والتركية اتفاق مشروع خط الغاز الطبيعي “السيل التركي”، لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا.

ووقّع على الاتفاقية من الجانب التركي وزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت البيراق، ومن الجانب الروسي وزير الطاقة ألكسندر نوفاك.

ويتكوّن مشروع السيل التركي من خطين لأنابيب نقل الغاز بسعة 31.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، حيث سيُخصص أحد الخطين لنقل الغاز الطبيعي إلى تركيا لتلبية احتياجاتها، والخط الثاني لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي التركية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن للمرة الأولى عن مشروع السيل التركي في كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وتستضيف إسطنبول مؤتمر الطاقة العالمي الـ23 من 9 إلى 13تشرين الأول/ اكتوبر الجاري، ويشارك فيه 4 رؤساء دول، وأكثر من 250 وزيراً ومديراً تنفيذياً لكبرى الشركات العالمية.

المصدر: الميادين

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here