أستانة: مشاورات روسية إيرانية تركية صعبة استمرت لـ 5 ساعات

0
149

موفد الميادين ينقل عن مصدر تنظيمي مطلع في محادثات أستانة معلومات عن عقد جولتين من المباحثات الإثنين، حيث ستتاح للطرفين السوريين فرصة للحديث وجهاً لوجه من دون وسيط، بعد إعلان وزارة الخارجية الكازاخستانية أن المحادثات ستستمر حتى يوم الثلاثاء وراء أبواب مغلقة، والمبعوث الأممي ستافان دي ميستورا يتحدث عن إنجاز عمل كبير على أبواب المباحثات، بالتزامن مع انطلاق مشاورات ثلاثية إيرانية تركية روسية تعد نص وثيقة أستانة.

عقد وفد الحكومة السورية لقاء مع الوفد الروسي بعد لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي في العاصمة الكازاخية أستانة. وبحسب مصادر إعلامية فإنّ الاجتماع الثلاثي استمر لخمس ساعات. كما عقد وفد الحكومة السورية برئاسة بشار الجعفري لقاءً دام ساعتين مع الوفد الروسي. وقال نائب وزير الخارجية الإيراني إنّ أجندة محادثات الغد “الإثنين” جاهزة تقريباً لكن هناك بعض الصعوبات.

وفي وقت سابق من يوم الأحد تحدّث موفد الميادين إلى أستانة عن انطلاق مشاورات ثلاثية إيرانية تركية روسية في العاصمة الكازاخية لإعداد نص وثيقة أستانة التي من المؤمل توقيعها عقب المباحثات.

 

من جهته قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا إنه “تمّ إنجاز عمل كبير على أبواب المباحثات”.

ونقل موفدنا عن مصدر تنظيمي مطلع في محادثات أستانة معلومات عن عقد جولتين من المباحثات الإثنين. وقال المصدر إنه “ستتاح للطرفين السوريين فرصة للحديث وجها لوجه من دون وسيط”. لكن موفدنا ذكر أنّ وفد الجماعات المسلحة مستعد للجلوس مع وفد الحكومة السورية لكنه طلب التفاوض عبر وسيط.

وأضاف، في اليوم الثاني ستجري مباحثات ثنائية بين الطرفين السوريين ومن ثم محادثات جماعية بمشاركة الدول الراعية، في وقتٍ ينتظر فيه أن يصدر عن اللقاء بيان مشترك حول نتائج الجولة الأولى من المباحثات. 

ونشر الموقع الرسمي للخارجية الكازاخستانية أن “المفاوضات ستبدأ يوم 23 كانون الثاني/ يناير عند الساعة الواحدة ظهراً  بتوقيت أستانة. ومن المفترض أن تختتم المفاوضات يوم 24 كانون الثاني/يناير” .

 

وأشارت الخارجية في البيان إلى أن المفاوضات ستجري بفندق “ريكسوس بريزيدنت أستانة”، وستكون “وراء الأبواب المغلقة”.

 

بدورها، أفادت مراسلة الميادين في دمشق بأن الوفد الحكومي السوري برئاسة مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري وصل إلى أستانة للمشاركة في المحادثات السورية، كما أوضحت أن الوفد يضم 7 شخصيات سياسية وأمنية، السياسيون هم أحمد عرنوس وأحمد الكزبري وأمجد عيسى وحيدر أحمد، أما الشخصيات العسكرية والأمنية في الوفد فهما اللواءان عدنان حلوة وسليم حربا والعقيد سامر البريدي.

 

ووصل وفد الجماعات المسلحة المؤلف من 35 من القادة العسكريّين و15 مستشاراً وفنياً. كما وصل السفير الأميركي في كازاخستان إلى الفندق الذي تجري فيه المشاورات بين الأطراف السورية.ولدى دخوله لم يدلِ كرول المقرر أن يترأس وفد بلاده إلى هذه المحادثات بأي تصريحات للصحافيين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في وقت سابق، أنه توّصل إلى اتفاق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، ليعرض على أطراف النزاع في سوريا مواصلة عملية محادثات السلام في أستانة، لتكون مكمّلة لمحادثات جنيف التي من المقرر أن تبدأ يوم 7 شباط/ فبراير المقبل.

 

وسبق لوزارة الخارجية الكازاخستانية أن أكدت وصول وفد المعارضة السورية إلى أستانة، بالإضافة إلى الوفود الروسي التركي والإيراني، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا. 

 

كما أعلنت الخارجية الأميركية أنّ أميركا لن ترسل وفداً للمشاركة في المحادثات، إلا أنّها قالت إنّ سفيرها في كازاخستان جورج كرول وصل إلى مدينة أستانة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن لقاء أستانة، يأتي في سياق الجهود الحثيثة التي يبذلها المجتمع الدولي، من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية المتواصلة، منذ قرابة ست سنوات.

 

رئيس الوفد الروسي إلى أستانة: ننظر للمحادثات بتفاؤل ولا نبحث عن حلول سريعة

أما رئيس الوفد الروسي إلى أستانة الكسندر لافرنتييف فقال إنّ إنهاء المحادثات ليس أمراً سهلا “لا نبحث عن حلول سريعة ونحاول تقريب مواقف الأطراف”، مضيفاً أنّ روسيا ستعقد محادثات مع الحكومة السورية والمعارضة المسلحة وأنّ الاتفاق على المحاور المختلفة للمحادثات يوم الإثنين مازال مستمراً، وأوضح “المحادثات ستنطلق حتماً عند الساعة الواحدة ظهراً”. وأكد رئيس الوفد الروسي استعداد روسيا تقديم الدعم للتوصل لنتائج جيدة للحل في سوريا من طرف دي ميستورا، موضحاً “أفضّل الحديث عن نقاط اللقاء وليس العوائق، وإذا كانت هناك عوائق فستزول غداً.

 

كما أشار لافرنتييف إلى أنّ روسيا تنظر لمحادثات الغد في أستانة حول سوريا بتفاؤل، وأضاف أنّ سفير الولايات المتحدة في كازاخستان سينضم إلى المحادثات كمراقب.

 

 

 

خطة سير محادثات أستانة

وكشفت وكالة إنترفاكس الروسية وفق مصدر مطلّع الأحد تفاصيل خطة سير المفاوضات وخطوات المباحثات في العاصمة الكازاخية.

وبحسب الوكالة فإن اللقاءات ستبدأ بمأدبة غداء على شرف المدعوين تتبعها، الجلسة الأولى للمباحثات حيث سيفتتحها رئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزرباييف بكلمة ترحيب، تتبعها كلمات رؤساء وفود روسيا وتركيا وإيران ومندوب الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

 

وعند الساعة 14:00- 15:00 بالتوقيت المحلي لأستانة تبدأ المباحثات السورية السورية بين وفدي المعارضة والحكومة. 

 

وسيقوم بدور الوسيط بينهما ممثل الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، وقد تنضم إليه وفود أخرى في الوساطة.

 

أما في فترة ما بعد الظهر، فستتواصل المشاورات بشكل ثنائي. 

 

وفي الجلسة العامة الثانية من المباحثات التي تبدأ عند الساعة 19:00-20:00 مساء بالتوقيت المحلي، سيتم تلخيص النتائج الأولية التي تم التوصل إليها خلال اليوم الأول من المباحثات.

 

في اليوم الثاني من المحادثات الثلاثاء 24 كانون الثاني/  يناير من المقرر أن تعقد محادثات ثنائية ومتعددة الأطراف، وعند الساعة 14:00 بعد الظهر سيتم استكمال الجولة الأولى من الاجتماعات، لاستخلاص النتائج ومناقشتها واعتماد بيان مشترك من قبل المشاركين في الاجتماع، ليتم بعدها عقد مؤتمر صحفي مشترك لرؤساء الوفود.

 

في السياق نفسه نقلت “تاس” عن مصادر مقربة من اجتماعات أستانا أن الهدف الرئيسي من هذه المباحثات “تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار“، المعلن في سوريا في 29 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

 

وشدد المصدر على أن المجتمعين لن يبحثوا أي مبادرات أخرى.

المصدر: وكالات

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here