على وقع تقدّم الجيش السوري في ريف درعا.. مسلحو بصرى الشام يوافقون على التسوية

0
160

الجيش السوري يواصل تقدمه في ريف درعا الشرقي، والجماعات المسلحة في مدينة بصرى الشام توافق على المصالحة وتسليم الأسلحة تمهيداً لدخول الجيش الى المنطقة.

أعلن الإعلام الحربيّ أنّ المسلحين في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقيّ وافقوا على المصالحة مع الحكومة وسيبدأون بتسليم أسلحتهم تمهيداً لدخول الجيش السوريّ الى المنطقة.

يأتي ذلك بعد رفع العلم السوريّ في مدينة داعل في ظل انتشار للشرطة العسكرية الروسية في داعل بعد تسوية أوضاع المسلحين من خلال لجان المصالحة.

وقالت مراسلتنا إنه بعد دخول داعل أصبح الجيش السوري على مقربة من معاقل النصرة وداعش في الأرياف الغربية لحوران، موضحةً أن فشل المفاوضات في الأردن بين الجانب الروسي والمسلحين.

وكان الجيش السوريّ أعلن أنه حرّر نحو 70 بلدة في عملياته العسكرية في ريف درعا الشرقي، في وقتٍ أعلنت فيه بلدة طفس مبايعتها لتنظيم داعش.

بدورها، قالت وكالة سانا السورية إن وحدات من الجيش السوري وجهّت رمايات نارية مركزة على تجمعات المسلحين باتجاه الجمرك القديم والنعيمة في القطاعين الشرقي والجنوبي الشرقي من مدينة درعا.

وأفادت بأن وحدات الجيش نفذت بعد ظهر اليوم سلسلة رمايات مدفعية مركزة ضد محاور وتحركات مسلحي “جبهة النصرة” وخطوط إمدادها في الجمرك القديم في القطاع الجنوبي الشرقي من مدينة درعا وعلى اتجاه بلدة النعيمة شرق درعا بـ 4 كم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here