الخارجية الأميركية: سنسحب كافة دبلوماسيينا من فنزويلا

0
677

وزارة الخارجية الأميركية تعلن أنها ستسحب من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا. يأتي ذلك في حين يتحدّث الرئيس الفنزويلي عن اعتقال شخصين حاولا تخريب نظام الاتصالات ونظام الطاقة في البلاد.

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستسحب من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا.

وذكر الرئيس الفنزويلي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه تم اعتقال شخصين حاولا تخريب نظام الاتصالات ونظام الطاقة في البلاد. وقال إن معركة قاسية ما زالت تخاض لتحرير منظومة الكهرباء الوطنية .

وفي تغريدة على تويتر قال مادورو إن “تقدما ملحوظا تحقق في هذا المسار”، لافتا إلى أنه جرى تجاوز العقبات وحماية المنظومة من الهجمات الجديدة التي تسعى إلى منع استعادة التيار.

في المقابل، طالب المعارض الفنزويلي خوان غوايدو بتدخل دولي على خلفية أزمة الكهرباء ودعا إلى تظاهرات اليوم الثلاثاء في كراكاس.

وأقر البرلمان الفنزويلي مرسوما تقدم به غوايدو لإعلان حال الطوارئ بسبب ما وصفه بالوضع المفجع الناجم عن انقطاع الكهرباء، مناشداً التعاون الدولي لمعالجة الأزمة. ويشار إلى أنّ غوايدو يمهّد بخطوته هذه لتدخلٍ أجنبي تحت شعار المساعدة الإنسانية.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اعتبر أنّ “كوبا هي القوة الامبريالية الحقيقية في فنزويلا وتوفر الغطاء السياسي لنيكولاس مادورو”، مشيراً إلى أنّ “نظام مادورو يوفر 50 ألف برميل لكوبا وهي بحاجة لهذا النفط الرخيص”.

وقال في مؤتمر صحفي في الأردن اليوم الإثنين: “ساعدنا غوايدو لبناء فريقه وسنواصل ذلك طالما بقي فريقنا داخل فنزويلا”.

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستسحب من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا.

وذكر الرئيس الفنزويلي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه تم اعتقال شخصين حاولا تخريب نظام الاتصالات ونظام الطاقة في البلاد. وقال إن معركة قاسية ما زالت تخاض لتحرير منظومة الكهرباء الوطنية .

وفي تغريدة على تويتر قال مادورو إن “تقدما ملحوظا تحقق في هذا المسار”، لافتا إلى أنه جرى تجاوز العقبات وحماية المنظومة من الهجمات الجديدة التي تسعى إلى منع استعادة التيار.

في المقابل، طالب المعارض الفنزويلي خوان غوايدو بتدخل دولي على خلفية أزمة الكهرباء ودعا إلى تظاهرات اليوم الثلاثاء في كراكاس.

وأقر البرلمان الفنزويلي مرسوما تقدم به غوايدو لإعلان حال الطوارئ بسبب ما وصفه بالوضع المفجع الناجم عن انقطاع الكهرباء، مناشداً التعاون الدولي لمعالجة الأزمة. ويشار إلى أنّ غوايدو يمهّد بخطوته هذه لتدخلٍ أجنبي تحت شعار المساعدة الإنسانية.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اعتبر أنّ “كوبا هي القوة الامبريالية الحقيقية في فنزويلا وتوفر الغطاء السياسي لنيكولاس مادورو”، مشيراً إلى أنّ “نظام مادورو يوفر 50 ألف برميل لكوبا وهي بحاجة لهذا النفط الرخيص”.

وقال في مؤتمر صحفي في الأردن اليوم الإثنين: “ساعدنا غوايدو لبناء فريقه وسنواصل ذلك طالما بقي فريقنا داخل فنزويلا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here