جمال الدين للميادين: أميركا تريد رأس “الحشد” وتقسيم العراق

0
408

الكاتب والإعلامي العراقي حسن جمال الدين يقول للميادين إن “هدف واشنطن في إحداث الفوضى في العراق هو استهداف الحشد الشعبي وتقسيم البلاد”، مؤكداً “وصول طائرات إماراتية تحمل أسلحة إلى أربيل مرات عديدة”.

رأى الكاتب والإعلامي العراقي حسن جمال الدين أن “هدف واشنطن عبر  إحداث الفوضى في العراق هو استهداف الحشد الشعبي وتقسيم العراق”، مؤكداً “وصول طائرات إماراتية تحمل أسلحة إلى أربيل مرات عديدة”.

وكشف جمال الدين  في مقابلته مع الميادين ضمن المسائية  أن “هذه ليست المرة الأولى، لقد وصلت طائرات عدة حتى في فترة ولاية رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وكانت تحمل كاتمات صوت وأسلحة خاصة بها وجهتها أربيل من دون الإعلان عن نوع الحمولة وشكلها”، مشيراً إلى أنها اكتشفت بمعلومات أمنية أو بالصدفة وأثيرت حينها ضجّة حولها، ومع ذلك سلمت إلى أربيل، ولم تحتجزها الحكومة العراقية”.

وأكد جمال الدين أنه” في هذه الفترة فإن المسألة تختلف تماماً، فخطة أربيل تتجلى في أن تنقضّ على كركوك وسهل نينوى وتضمها إليها مستغلة الوضع العراقي والانفلات الأمني الموجود”.

جمال الدين استدرك قائلاً خلال المقابلة ” الغريب في الأمر أن هذه الزيارة لنيجرفان البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق إلى الإمارات، أعقبها  زيارة رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي إلى أربيل، حيث التقى الأخير أيضاً بالرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود بارزاني وطلب منه دعمه ليكون توقيتاً واحداً تُعلن فيه المنطقة الغربية فدرالية، وإعلان أربيل – إقليم كردستان فدرالية أخرى أيضاً”.

وشدد على أنه ” من الممكن أن تكون لمسألة الفوضى التي رعتها أميركا أهداف عديدة، ومنها رأس الحشد الشعبي المطلوب أميركياً وإسرائيلياً تحديداً، وأيضاً تقسيم العراق إلى دويلات ثلاث وإضعافه بهذا الشكل”.

وكانت مصادر أكدت لـــ “الميادين” أمس إرسال الإمارات 3 طائرات محمّلة بالسلاح إلى إقليم كردستان بالعراق من دون إعلام بغداد بذلك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here