الأمم المتحدة تستأنف مفاوضات غير مباشرة بين طرفي النزاع في ليبيا

0
252

الأمم المتحدة تعلن استئناف المفاوضات العسكرية بين طرفي النزاع في ليبيا والهادفة إلى إعلان وقف دائم لإطلاق النار. والموفد الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يقول إن “التوصل إلى حل”، حول ليبيا، يتطلب أسابيع عدة من المحادثات

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، استئناف المفاوضات العسكرية بين طرفي النزاع في ليبيا والهادفة إلى إعلان وقف دائم لإطلاق النار، وذلك غداة إعلان حكومة الوفاق الليبية انسحابها من هذه المفاوضات بعد قصف ميناء طرابلس.

وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا جان العلم إنه تم “استئناف” هذه المباحثات غير المباشرة التي تجري في جنيف بإشراف المنظمة الدولية.

وأكد المبعوث الأممي غسان سلامة للميادين أن محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة استؤنفت في جنيف بعد اتصالات دامت طيلة الليلة الماضية، وستستمر اجتماعات هذه اللجنة في نفس الإطار الذي بدأت به. وكان سلامة قال، الثلاثاء الماضي، إن “التوصل إلى حل” يتطلب أسابيع عدة من المحادثات.

هذا وأجرى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان محادثات مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في إسطنبول، اليوم الخميس، بعد إعلان أنقرة أن التزاماتها في ليبيا مرتبطة بوقف إطلاق النار.

وكان ممثلو حكومة الوفاق الوطني الليبية من جهة ونظراؤهم الذين يمثلون المشير خليفة حفتر أقروا، في بداية شباط/ فبراير الجاري، ضرورة تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار لكنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في 12 شباط/ فبراير الجاري، للمرة الأولى منذ بدء هجوم حفتر على العاصمة طرابلس في نيسان/ إبريل 2019، قراراً يطالب بـ”وقف دائم لإطلاق النار” في ليبيا.

لكن سلامة أوضح أن وقف النار هذا ليس “شرطاً مسبقاً” من أجل حوار سياسي بين الليبيين من المقرر ان يبدأ في 26 شباط/ فبراير في جنيف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here