بعد انقطاعها لأسابيع.. بدء وصول المياه إلى أحياء الحسكة

0
25

محافظ مدينة الحسكة غسان خليل يقول إن “وصول المياه إلى الحسكة من محطة علوك بدأ بعد تشغيل حوالى 17 بئراً و3 مضخات”، ويشير إلى أنهم طالبوا روسيا والمنظمات الدولية بضرورة تحييد محطة آبار علوك عن الصراعات السياسية.

بدأت المياه بالوصول إلى المنازل في مدينة الحسكة السورية، اليوم الخميس، بعد مرور أسابيع على انقطاعها عن المواطنين في المحافظة.

وقال محافظ مدينة الحسكة غسان خليل إن “وصول المياه إلى الحسكة من محطة علوك بدأ بعد تشغيل حوالى 17 بئراً و3 مضخات وتعبئة الخزانات الرئيسية في الحمة والمباشرة بالضخ باتجاه أحياء المدينة”.

وأضاف خليل: “بعد الجهود السورية والضغوط البرلمانية والأممية على النظام التركي بدء وصول مياه الشرب إلى مدينة الحسكة من محطة علوك”.

وكان محافظ الحسكة السورية، غسان حليم خليل، أكد قبل أيام، بأن السلطات السورية على تواصل مستمر مع الأصدقاء الروس، باعتبارهم الوسيط الوحيد بينهم وبين الاحتلال التركي، حيث تم وعد الوسيط الروسي من قبل الأتراك بإعادة ضخ المياه من محطة علوك بريف رأس العين، والذي لم يتم حتى الآن.

وتابع المحافظ قوله إن “الأصدقاء الروس أوضحوا أنه إذا لم تصل المياه إلى مدينة الحسكة وبلدة تل تمر خلال الــ 24 ساعة، هذا يعني عدم التزام الجيش التركي بالوعود التي قطعوها لهم”.

وعاش حوالى مليون مواطن سوري في الحسكة وريفها بحالة صعبة نتيجة انقطاع مياه الشرب بشكل كامل لحوالى أكثر 20 يوماً متواصلة من مصدرها الوحيد (محطة علوك) التي يسيطر عليها الجيش التركي، رداً على قطع تنظيم “قسد” للكهرباء عن محطة مبروكة المغذية لمدينتي رأس العين وتل أبيض بالكهرباء.

وأشار المحافظ إلى أنهم طالبوا روسيا والمنظمات الدولية بضرورة تحييد محطة آبار علوك عن الصراعات السياسية والعسكرية من خلال إعادة ورش مؤسسة المياه الحكومية إلى المحطة.

كما طالبوا وفق المحافظ، بالعمل على تشغيل جميع الآبار وعددها 30 بئراً و 10 مضخات ضمن مناوبات ليليلة ونهارية وعلى مدار اليوم لزيادة الاطمئنان لدى المواطنين، في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر تحت إشراف روسي ودولي، وذلك باعتبار أن مصادر المياه ومحطات الكهرباء هي خارج سيطرة الدولة السورية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here