بايدن: ترامب ينبغي ألا يبقى في منصبه.. وبيلوسي تحدد التحرك المقبل لتنحيته

0
174

كل المؤشرات تدل اليوم إلى إصرار أعضاء الحزب الديموقراطي بمجلسي الكونغرس على تقديم تشريع لعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه.

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بعد تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح ضد كورونا، إنه “تحدث مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بشأن عزل الرئيس ترامب”، موضحاً “لست قلقاً من أداء القسم في المكان المخصص لذلك”.

واعتبر بايدن أنه من الضروري مساءلة من قام بعملية اقتحام الكونغرس والتسبب بإضرار الممتلكات ومحاسبة الذين يدعون إلى الفتنة، مضيفاً “أولوياتي هي المضي في تمرير حزمة المساعدات لمواجهة تداعيات كورونا”.

كما قال “أعتقد أن الرئيس ترامب ينبغي ألا يبقى في منصبه”.

من جهتها، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن “الرئيس دونالد ترامب حرّض الأربعاء الماضي على تمرد مميت ضد أميركا استهدف قلب ديموقراطيتنا”، معتبرةً أن “الرئيس يمثل تهديداً وشيكاً لدستورنا وبلدنا وللشعب الأميركي ويجب عزله على الفور”.

وأكدت بيلوسي أن الجمهوريين رفضوا تبني مشروع قانون بالإجماع يدعو نائب الرئيس بنس لتفعيل التعديل الخامس والعشرين لإقالة الرئيس، موضحةً أن هذا الرفض مكن الرئيس من مواصلة أعمال الفتنة”.

وحذرت من أن “تواطؤ الجمهوريين يعرض أميركا للخطر، ويقوض ديموقراطيتنا، ويجب أن ينتهي”، قائلةً إن “مجلس النواب سيتبنى هذا التشريع وندعو نائب الرئيس للرد عليه في غضون 24 ساعة بعد تمريره”.

وشددت بيلوسي على أن “خطوتنا التالية هي المضي قدماً في تقديم التشريع الخاص بالعزل”.

كلام بيلوسي تقاطع مع رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف، الذي قال إنه “ينبغي اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين، وإذا رفض نائب الرئيس القيام بواجبه، فسوف يتحرك الكونغرس على وجه السرعة للقيام بواجبه”.

شيف لفت إلى أن ترامب حرض على تمرد عنيف ولهذا يجب عزله، وكل يوم يستمر فيه ترامب بمنصبه يمثل خطراً جسيماً على البلاد”.

هذا وطرح الديموقراطيون الاثنين في مجلس النواب نص اتهام بحق دونالد ترامب، في مرحلة أولى تمهد لإطلاق آلية عزل الرئيس المنتهية ولايته للمرة الثانية، بتهمة أنه “حض على العنف” على خلفية أحداث مبنى الكابيتول.

وفي موازاة ذلك، قدم الديموقراطيون الذين يتمتعون بالغالبية في مجلس النواب، مشروع قرار آخر يطلب من نائب الرئيس مايك بنس إقالة ترامب، بالاستناد إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور الأميركي. ويتوقع أن يتم التصويت عليه في جلسة عامة اعتباراً من الثلاثاء.

وتشير كل المؤشرات إلى إصرار أعضاء الحزب الديموقراطي بمجلسي الكونغرس  على تقديم تشريع لعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه.

كما قالت بيلوسي السبت، إنها أصدرت تعليماتها إلى لجنة القواعد للاستعداد للمضي قدماً في مساءلة الرئيس دونالد ترامب، ما لم يقدم استقالته بعد أعمال شغب لأنصاره في مبنى الكونغرس.

من جهته، أشار وزير الجيش الأميركي رايان مكارثي إلى أنه تم فتح ما لا يقل عن خمس وعشرين قضية إرهاب محلية على خلفية هجوم أنصار الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء الماضي على مبنى الكونغرس.

كذلك، زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر، قال إنه حثّ مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي على ملاحقة عصابات التمرد العنفية التي حرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب وهاجمت مبنى الكابيتول وقتلت ضابط شرطة، وكذلك الحماية من هجمات جديدة محتملة.

أما زعيم الجمهوريين بمجلس النواب كيفين مكارثي قال إن “الاحتجاجات في مبنى الكونغرس لا تمت لأميركا بصلة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here