في ظلّ صمت حزب الله.. “إسرائيل” قلقة من صواريخه المضادة

0
505

بعد إعلان جيش الاحتلال إطلاق حزب الله صاروخاً مضاداً للطائرات على مسيرة له، يتوالى الحديث في “إسرائيل” عن صواريخ مضادة تعدها المقاومة للحرب المقبلة.

لم يعلق حزب الله حتى اللحظة على إعلان جيش الاحتلال إطلاق حزب الله صاروخاً مضاداً للطائرات على مسيرة له اليوم الأربعاء.

“القناة 13” الإسرائيلية بنت على تهديد أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بإسقاط الطائرات المسيرة الإسرائيلية في المجال الجوي اللبناني، قائلة إن “جرأة حزب الله في التوقيت الحالي بإطلاق صاروخ مضاد للطائرات ضد طائرة مسيرة تابعة للجيش الإسرائيلي توضح المخاطرة التي من المستعد أن يتحملها نصر الله”.

وأضافت “القناة 13” أنه “يوجد لدى حزب الله سلسلة من الصواريخ المضادة للطائرات يعدها بشكل أساسي للحرب المقبلة، من أجل إطلاقها على طائرات سلاح الجو والمسيرات”، معتبرة أن “إطلاق نيران مضادة للطائرات على طائرة مسيرة إسرائيلية كانت تحلق فوق لبنان “إستثنائي جداً”.

موقع “i24news” قال بدوره إن “هذه حادثة غير اعتيادية للجيش الإسرائيلي، إذ لم يشهدها منذ فترة طويلة على الحدود الشمالية، خصوصاً في ظل الفترة الحساسة التي بمرّ بها لبنان، في وقت يهدد حزب الله مراراً وتكراراً بمحاولة ضرب تلك الطائرات”.

وتأتي هذه الحادثة في الوقت الذي كشف فيه حزب الله يوم الاثنين أنه أسقط طائرة بدون طيار تابعة للجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان، وأكد الاحتلال بدوره التصريح، وأشار إلى أنه لا توجد خشية من تسريب المعلومات التي تحويها المسيرة.

وفي السياق، قالت “القناة 12” إن “الصاروخ أطلق اليوم نحو طائرة مسيرة من نوع (زيك)، وهي طائرة كبيرة، عرض الأجنحة 10 أمتار، وهي طائرة تجمع معلومات استخبارية وقادرة على البقاء في الجو لمدة 20 ساعة وأكثر ولديها كاميراتها، وهي قادرة على أن تكون فتاكة بمعنى أنها تحمل ذخائر”.

واعتبر روني دانييل، محلل عسكري في “القناة 12” أن “حزب الله يريد التسلح بقدرات تصعب عمل سلاح الجو الإسرائيلي، ولا أحد لديه شك بأن هذا ليس أمر سيوقف عمل سلاح الجو، ليس لدينا رفاهية التوقف، هذه المسيرات تجمع الكثير من المعلومات الاستخبارية ذات الصلة، وهي قادرة على البقاء لساعات طويلة كما ذكرت، لذلك هي ذراع هامة جداً”.

وأضاف: “الآن أطلقوا النار ولم يصيبوا، سوف يحاولون بالتأكيد مرة أخرى ويحتمل أيضاً أن ينجحوا في إحدى المرات، وأنا لا أقول أن هذا لن يحدث، لكن هذا هو توجه المناوشات في هذه الساحة”.

من جهتها، قالت “القناة كان”، إن “الحادثة بالتأكيد استثنائية، وتتمثل بإطلاق حزب الله لصاروخ أرض جو مضاد للطائرات على طائرة إسرائيلية مسيرة”، مشيرة إلى أن “حزب الله لديه (SA-8) وهو صاروخ مضاد للطائرات متطور نسبياً ويمكن أن يكون خطير للطائرات الإسرائيلية”.

واعتبرت القناة الإسرائيلية أن “حزب الله عبر إطلاق النار على الطائرة المسيرة يريد وضع قواعد لعبة جديدة، ويقول ما هو مسموح وما هو ممنوع فعله في الأجواء اللبنانية وهذا بالتأكيد يجب أن يقلق إسرائيل”.

وأشار روعي شارون، مراسل عسكري في القناة “كان”، إلى أنه “حصل أمر مشابه لعملية اليوم في جنوب لبنان منذ أكثر من سنة، وفي حينها “إسرائيل” أيضاً لم تردّ بسبب وجود ميزان ردع متبادل بين “إسرائيل” ولبنان وحزب الله، ولذلك فإن التقدير هو أنه أيضاً هذه المرة “إسرائيل” ستختار عدم الرد ضد لبنان”.

اسماعيل للميادين: حزب يملك مشروعية في استهداف مسيرة إسرائيلية

في هذا السياق، قال الباحث في الشؤون الاسرائيلية عباس اسماعيل للميادين إن “استهداف المسيرة الإسرائيلية يعكس جرأة لدى حزب الله ومصداقية، وهو يملك مشروعية داخلية وخارجية في استهداف مسيرة إسرائيلية تحلق فوق لبنان”، معتبراً أن “تل أبيب تنظر لقرار الرد بحد ذاته وليس للنتيجة إذا تم إسقاط المسيرة أم لا”.

وأضاف إسماعيل أن “الخبراء في “إسرائيل” يتعاملون مع حزب الله على أنه يمتلك قدرات صاروخية متطورة، وتطوير “إسرائيل” للسلاح النووي ليس سراً ولكنها تملك غطاء دولياً”.

بدوره، اعتبر الباحث في الشؤون الإسرائيلية حسن لافي للميادين أنه “إذا فقدت “إسرائيل” قوة سلاح الجو فإنها تفقد أهم قوة لديها”.

في حين قال الخبير في العلاقات الدولية أيمن سمير للميادين إن “دخول الطائرات الاسرائيلية الأجواء اللبنانية يعطي مشروعية لإسقاطها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here