موسكو لواشنطن: العقوبات هجوم معادٍ.. نحثكم على عدم اللعب بالنار

0
810

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، تعلّق على العقوبات الأميركية الجديدة وتعتبرها “انتصاراً للعبث”، وتقول إنها بمثابة “هجوم معادٍ” ضد روسيا.

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، مساء الثلاثاء، أن العقوبات الأميركية الجديدة هي بمثابة “هجوم معادٍ ضد روسيا”، ورأت أن فرض عقوبات أميركية على روسيا هو “انتصار للعبث”.

موقف الخارجية الروسية يأتي بعد إعلان واشنطن فرض عقوبات على 14 كياناً روسياً اليوم، على خلفية قضية المعارض أليكسي نافالني. حيث قال مسؤول أميركي إن العقوبات بشأن قضية المعارض نافالني “هي الخطوة الأولى، وهناك المزيد من الإجراءات ضد روسيا”، مشيراً إلى “فرض عقوبات على 7 مسؤولين روسيين رفيعي المستوى”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا إن “البيت الأبيض يحاول مرة أخرى، وهو المتورط في مشاكله الداخلية، ترسيخ صورة العدو الخارجي”، مشيرةً إلى أنه “لقد علقنا مراراً وتكراراً على هذه السياسة الأميركية التي تخلو من المنطق والمعنى”.

وقالت السياسة الأميركية “تؤدي فقط إلى إضعاف العلاقات الثنائية بشكل متزايد، الأمر الذي جعلته واشنطن بالفعل يصل إلى نقطة التجميد الكامل”.

وأضافت زاخاروفا أن “العبثية تنتصر عندما يعلن أن سبب فرض العقوبات هو استفزاز متعمد مع تسميم مزعوم للمعارض أليكسي نافالني بنوع من المواد الكيماوية القتالية”، معتبرةً أن “كل هذا مجرد ذريعة لمواصلة التدخل المفتوح في شؤوننا الداخلية”، ومكررة نفي بلادها لهذه المزاعم.

وتابعت: “سنرد على أساس مبدأ المعاملة بالمثل، وليس بالضرورة بشكل متماثل”.

زاخاروفا أشارت إلى أن “الإدارة الأميركية لا تدرك أن الزمن قد تغير، ومحاولات إملاء الحقائق الجيوسياسية الحديثة تأتي بنتائج عكسية لمن لا يستطيع رفضها”، مشددةً على أنه “بدلاً من الانجرار إلى جولة جديدة من المواجهة، يجب على الولايات المتحدة أن تحرص على الوفاء الصادق بالتزاماتها، على سبيل المثال، تدمير الأسلحة الكيميائية، التي لم تمتلكها روسيا منذ عام 2017”.

المتحدثة باسم الخارجية الروسية أشارت إلى أن “فرض شيء ما على روسيا عن طريق العقوبات أو الضغوط الأخرى قد فشل في الماضي، وهي تفشل الآن”.

 زاخاروفا أكدت أنه “إذا لم تكن الولايات المتحدة مستعدة لحوار متساو على أساس معقول، فهذا هو خيارهم”، لافتةً إلى أنه “نحث الزملاء على عدم اللعب بالنار”.

في غضون ذلك، اعتبرت الرئاسة الروسية “الكرملين”، اليوم الثلاثاء، أن العقوبات الغربية عليها “غير مجدية”.

الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قال من جهته إن “الذين يواصلون الاعتماد على هذه الإجراءات عليهم التفكير قليلاً بالأمر”. وسأل عن “الأهداف التي يحققونها من خلال سياسة العقوبات”، مؤكداً أن تلك السياسة “لا تحقق أهدافها”.

وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وافقت، أمس الإثنين، على فرض عقوبات على مسؤولين روس بينهم أربعة كبار في سلطات العدل وتطبيق القانون، قالت إنهم “ضالعين في اعتقال معارض الكرملين أليكسي نافالني”.

ويذكر أن  نافالني أوقف لدى عودته إلى موسكو في كانون الثاني/يناير الماضي، خلال عودته من ألمانيا، ثم حكمت عليه محكمة الاستئناف في موسكو بالسجن عامين ونصف العام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here