صالحي: إيران تحتفظ بحق الرد على منفذي وآمري فعل التعرّض لمفاعل نطنز

0
556

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي يعتبر أن التعرّض لمفاعل نطنز يعكس هزيمة معارضي التطور الصناعي في إيران.

اعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، أن التعرّض لمفاعل نطنز يعكس هزيمة معارضي التطور الصناعي والسياسي في إيران، وذلك من أجل منع تطوير البرنامج النووي الإيراني”.

وأشار صالحي إلى أن “هذا التعرّض يعكس فشل المعارضين للمباحثات بين إيران وباقي أطراف الاتفاق النووي لرفع العقوبات الظالمة”.

وأكّد أن إيران تدين هذه الخطوة، وتؤكّد “على ضرورة أن يواجه المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية لهذا الإرهاب النووي، كما أنها تحتفظ بحق الرد على منفذي وآمري فعل التعرض لمفاعل نطنز”.

كلام صالحي جاء عقب إعلان إيران في وقت سابق اليوم وقوع حادث في مفاعل نطنز النووي.

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أعلن عن تعرّض شبكة توزيع الكهرباء في مجمع الشهيد أحمدي روشن في منشأة نطنز لحادث فجر اليوم الأحد، مؤكّداً أن التحقيقات جارية.

يأتي ذلك، بعد يوم من إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني، تشغيل القطاع الثاني لإنتاج الماء الثقيل في مفاعل “أراك” النووي، وأيضاً، تجهيز وإطلاق خط إنتاج أجهزة طرد جديدة في مجمع الشهيد “أحمدي روشن” في منشأة نطنز.

هذا وأعلنت إيران افتتاح مركز جديد لإنتاج أجهزة الطرد المركزي المتطورة في جبال “نطنز”، ويأتي ذلك بعد التفجير الذي تعرض له  المركز السابق في تموز/ يوليو الماضي، حيث وجهت طهران الاتهام لـ”إسرائيل” بتفجيره.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here