محادثات فيينا: اتفاق على تسريع جهود عودة أميركا وإيران للالتزام بالاتفاق النووي

0
841

تدور نقاط الخلاف الرئيسية في فييينا حول العقوبات التي يجب على الولايات المتحدة أن ترفعها، والخطوات التي يجب على إيران اتخاذها لاستئناف التزامها بالاتفاق النووي.

قال دبلوماسيون اليوم الثلاثاء، إن أطراف المحادثات الجارية في فيينا لإحياء اتفاق إيران النووي اتفقت، على تسريع الجهود الرامية لإعادة الولايات المتحدة وإيران للامتثال للاتفاق.

وبدأت إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا جولة ثالثة من الاجتماعات في فيينا، اليوم الثلاثاء، للاتفاق على الخطوات الضرورية من أجل إحياء اتفاق عام 2015، الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018.

وتدور نقاط الخلاف الرئيسية حول العقوبات التي يجب على الولايات المتحدة أن ترفعها، والخطوات التي يجب على إيران اتخاذها لاستئناف التزامها في الاتفاق، وكيفية ترتيب هذه العملية.

وقال ميخائيل أوليانوف، سفير روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على “تويتر” بعد اجتماع دبلوماسيين كبار في العاصمة النمساوية: “أثبتت المناقشات أن المشاركين يسترشدون بهدف واحد هو الاستعادة الكاملة للاتفاق النووي في شكله الأصلي. تقرر تسريع العملية”.

ويوجد وفد أميركي في موقع آخر منفصل في فيينا، ما يمكّن الممثلين عن القوى الـ5 من التنقل بين الجانبين وذلك بسبب رفض إيران خوض محادثات مباشرة. وأوكلت إلى ثلاثة فرق عمل من الخبراء مهمة إيجاد وصياغة حلول للقضايا الأكثر أهمية.

وأعلنت الخارجية الإيرانية أن رؤساء وفود إيران وروسيا والصين، عقدوا اجتماعاً تنسيقياً في فيينا قبيل انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم الثلاثاء،.

وعقد هذا الاجتماع التنسيقي الثلاثي في مقر البعثة الدائمة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في فيينا، للبحث حول عودة الولايات المتحدة المحتملة للاتفاق النووي وإلغاء الحظر المفروض على إيران، ودعوا إلى رفع الحظر الأميركي دفعة واحدة كشرط ضروري لعودة أميركا للاتفاق.

واستكمالاً لاجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي. وصل وفد إيراني إلى فيينا أمس الإثنين، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماع له مع اقتصاديين الإثنين، إن طهران “تتفاوض بقوة في فيينا، والجميع بما فيهم الولايات المتحدة يتحدث عن ضرورة رفع العقوبات عن إيران”.

وفي نهاية محادثات الأسبوع الماضي، قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون إنه لا تزال هناك خلافات كبيرة رغم تحقيق بعض التقدم في محادثاتهم الأخيرة غير المباشرة.

وقال وانغ تشون، سفير الصين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية: “نأمل أن تحافظ جميع الأطراف على المرحلة التي وصلنا إليها بالفعل في جهودها لإيجاد حل مبكر لهذه المسألة المطروحة أمامنا”، مضيفاً أن كبار الدبلوماسيين سيعاودون الاجتماع يوم الأربعاء من أجل تقييم الوضع”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here