شهيدان فلسطينيّان برصاص الاحتلال في غزة وعشرات الإصابات في الضفة الغربية

0
53

الميادين تواكب التحركات والمسيرات في فلسطين المحتلة بالذكرى الـ 70 لاحتلالها، في ظل إضراب شامل حداداً على أرواح الشهداء، فيما يستشهد شابان فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال شرق البريج في قطاع غزة، ويصاب العشرات بجروح وحالات اختناق في الضفة الغربية.

استشهد الثلاثاء فلسطينيان إثنان برصاص قوات الاحتلال شرق البريج في قطاع غزة، وكان عدد شهداء المجزرة الإسرائيلية الإثنين الماضي في غزة قد ارتفع إلى 60 بينهم 8 أطفال.

وفيما يواصل الفلسطينيّون في القطاع تشييع شهداء مجزرة الأمس تدفّق مئات الشبان إلى الحدود لمواصلة مسيرات العودة.

وفي الضفة الغربية أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق نتيجة اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين في ذكرى النكبة. التظاهرات التي عمّت معظم مدن الضفة تركّزت في بيت لحم ورام الله والبيرة والخليل.

هذا وعمّ الإضراب الشامل مدن اللاجئين الفلسطينيّين وبلداتهم ومخيماتهم في الضفة الغربية حداداً على أرواح الشهداء.

المحالّ التجارية أغلقت أبوابها فيما أعلنت نقابة المواصلات العامة تعطّل كلّ خطوط النقل الداخلية والخارجية، كما أغلقت الحكومة الفلسطينية دوائرها الرسمية ومدارسها.

الإضراب شمل أيضاً الجامعات والمعاهد والبنوك والمخابز ومحطات الوقود.

وقالت مراسلة الميادين إن قوات الاحتلال أطلقت بكثافة قنابل الغاز على المتظاهرين عند المدخل الشمالي للبيرة، حيث سجلّت إصابات بحالات اختناق بقنابل الغاز التي يطلقها عناصر الاحتلال تجاه المتظاهرين، فضلاً عن إصابات بالرصاص المطاطي، كما قامت طائرة مسيرة من قبل الاحتلال باطلاق الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان الفلسطينيين عند مدخل المدينة.

وكانت حصيلة الشهداء الإثنين الماضي قد ارتفعت إلى 60 شهيداً بعد استشهاد رضيعة بسبب تنشقها الغازات السامة وشاب متأثراً بجراحه، وأصيب أكثر من 3000 بجروح جرّاء اعتداءات قوات الاحتلال الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار دعت الشعب الفلسطينيّ إلى مواصلة المسيرات كل يوم.

الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار قالت في بيانٍ صادرٍ عنها “نجدد تأكيدنا على استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار ببرنامج الفعاليات اليومي و الأسبوعي في مخيمات العودة بالمحافظات الخمسة حماية لحقنا في العودة وكسر الحصار وصولاً لمليونية الخامس من حزيران 2018 في ذكرى احتلال القدس وكافة الأراضي الفلسطينية في عدوان 1967”.

وأضاف البيان “نحمّل الإدارة الأميركية والعدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن المجزرة التي وقعت في غزة أمس الجمعة معتبرين شهداء المجزرة هم ضحايا لقرار نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة، مطالبين بمحاكمة قادة العدو على الجرائم التي ارتكبوها بالأمس بحق المتظاهرين العزّل”، مؤكداً أن “لا تراجع عن مسيرات العودة وفاء لدماء الشهداء حتى تحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها”.

ونجح متظاهرون فلسطينيون الإثنين في إزالة جزء كبير من السياج الشائك قبالة رفح في قطاع غزة، بحسب ما أكد مراسلنا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here